أقامت منظمة أصدقاء لبنان ندوة تحت عنوان 25 أيار والثورات العربية في الشرق الاوسط وقد حضرها سعادة سفيرة لبنان في المملكة المتحدة السيدة إنعام عسيران والقنصل مروان فرنسيس. ووفد من سفارة الجمعورية العربية السورية. كما شاركت وفود من الاحزاب اللبنانية ومنظمات حقوقة وانسانية عربية واجنبية. كما شاركت حركة أمل بوفد ترأسه الاستاذ حسين خليل، ووفد التيار الوطني الحر ومنسقه السيد أمين خوري, وفد الجمعية الثقافية اللبنانية في بريطانيا ترأسه الدكتور احمد الزين، وفد من  الجالية اللبنانية في شمال بريطانيا ترأسه المهندس هايل خزعل، كما شارك السيد إحسان الحكيم ممثل المجلس الاعلى العراقي في لندن، الاستاذ صلاح التكمه جي مدير قناة الفرات الفضائية في لندن، السيد محمد من جمعية العدالة للبحرين، جمعية السلام، وجمع من رجال الاعلام والسياسة والثقافة من العرب والبريطانيين.

كريس نينهام

وكانت الكلمة الاولى لكريس نينهام ممثل تحالف اوقفوا الحرب ، حيث قال بأنه يجب على الدول الغربية يجب أن تتوقف عن التدخل في شؤون العالم العربي من أجل حماية مصالحهم الخاصة ، وينبغي سحب جميع القوات من الدول العربية. وذكر بأن الشعوب العربية هي عليها تحديد مستقبلها بدون اي تدخل خارجي

النائب مايكل كونارتي

ثم تحدث النائب البريطاني مايكل كونارتي، عضو المجموعة البرلمانية للصداقة اللبنانية-البريطانية، عن قضية فلسطين واللاجئين الفلسطينيين و شدد على ضمان حق العود للفلسطيين وذكر بأنه تم استخدام لبنان لفترة طويلة جدا كوسيلة لتسوية الخلافات البلدان الأجنبية، وبأنه على الدولة اللبنانية تحسين الاوضاع المعيشية والسكنية للاجئين الفلسطينيين في لبنان .

النائب أندي لوف

وفي كلمة للنائب البريطاني أندي لوف، عضو المجموعة البرلمانية للصداقة اللبنانية-البريطانية, قال بأن على قوات الاحتلال الاسرائيلي الانسحاب من مزارع شبعا حتى يتسنى تنفيذ القرار 1701. وذكر أنه إذا كان يمكن حل القضايا التي كان لها مثل هذا التأثير السلبي على لبنان وان اللبنانيين شعب مثابر ، ويمكنهم إقامة حكومة مركزية قوية ، والاحتفاظ باستقلالهم  بعيدا عن التدخل الأجنبي.

النائب ابراهيم كنعان

واخيرا،تحدث النائب ابراهيم كنعان بأن هذا اليوم هو إحدى الأيام التاريخية في تاريخنا. في الواقع ، في25 ايار من العام 2000 ، تم تحرير جنوب لبنان بفضل مقاومة وعزيمة شعبنا لتحرير ارضه من الاحتلال الاسرائيلي الطويل والوحشيّ، وكالعادة ، إن قرار الامم المتحدة رقم 425 الصادر منذ عام 1978 بقي من دون تنفيذ. واضاف، نحن نشهد الآن هدفاً آخر يهدف الى إبقاء الفلسطينيين اللاجئين في أماكن اقامتهم الحالية وفقاً لمصلحة إسرائيل ، وفي ما يشكّل انتهاكاً واضحاً لقرارات الامم المتحدة والمواقف المعلنة من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، في ما يتعلق بهذا الصراع وآفاق السلام في المنطقة. وهذا هو السبب الحقيقي لمشكلاتنا في لبنان ومختلف أنحاء الشرق الأوسط : سياسة الكيل بمكيالين المعتمدة من قبل المجتمع الدولي، في حين أن الاضطرابات والمقاومة في العالم العربي نتيجة لهذه السياسة التي تقوم على المصالح السائدة ضد حقوق عالمية.

و في نهاية الحفل اقيم حفل عشاء في مطعم الأرز  على شرف المشاركين في الندوة حضره عدد من الشخصيات الحزبية والثقافية ورجال الاعلام.

Leave a Reply